إهمال القدرات السیاحیة فی طهران/ تحتاج طهران إلى تغيير نظرة السيادة لتجميلها

قال النائب الثقافی و الإجتماعی لبلدیة طهران: يجب تصميم المساحات الحضرية بطريقة تجعل المواطنين يشعرون بالراحة والإسترخاء و وقوع المدینة بأکملها فی تصرف لوحات إعلانية و ماركات تجارية لها عواقب سیئة.
قال السید ولی الله شجاع بوریان: قدمت منظمة التجميل برامج متنوعة ومقبولة طوال العام ، خاصة خلال فترة العيد و نحن نشاهد تأثیر حضور الوجه الثقافی السید ضرغامی ، فی المدینة و أضاف: منظمة التجميل هي مجموعة يجب أن تجمع بين أمرین الأساسيين و هما البناء والجمال البصري والثقافي للمدينة. في السنوات الماضية ، لم يكن هناك مثل هذا النهج في الإدارة الحضرية. قد تم تعديل هذا الأمر في الفترة الجديدة كما أن ظهور اللوحات الإعلانية الثقافية على مستوى المدن يظهر تغييرا في نظرة مدراء هذه المجموعة وإدارة مدينة طهران.
أکد السید شجاع بوریان: كانت تدابیرهذه المنظمة فی تنفیذ برامج النوروز خاصة فی برامج بلوار کشاورز، جيدة للغاية وكانت لها رضا المواطنين و أضاف: جعل المدينة جميلة فی نظرة المواطنین هی المهمة الصعبة لمنظمة التجمیل والتي أظهرت هذه المنظمة في مدى قصير أن لديها فكرة جيدة حول هذا الموضوع.
قال السید شجاع بوریان: قد نشأت درختستان من مبادرة وإبتكار وفیها یتحول التهديد إلی فرصة وتصبح أشجار الأراضي الجافة الموجودة في المدينة إلی قدرة جيدة و یتم تنفیذ العديد من الأشكال والأفكار علیها و أضاف: على الرغم من إهمال القدرات السياحية لطهران ومحاولات إدخالها على المواطنين ، للخروج من هذا الوضع ، نحتاج إلى قرار جاد بين مختلف قطاعات الحكم والإدارة الحكومية والحضرية. يمكن لمنظمة التجمیل جنبا إلى جنب مقر السياحة وأقسام أخرى ، أن تقوم بتدابیر مفيدة بالتأكيد في طهران کما أن هذا العام ، تم وضع جزء من برامج منظمة التجمیل في مراكز طهران السیاحیة.
ونأمل أن تستمر هذه التغييرات الإيجابية حتى تصبح التغييرات ملموسة للجمهور.