کوروش بارسا نژاد: نتیجة أعمال بهارستان الجرافیکیة کانت لدیها حس ربیعی جید

قال عضو لجنة تحکیم قسم الجرافیک لسنویة الفنون الحضریة بهارستان الثالثة
کوروش بارسا نژاد: نتیجة أعمال بهارستان الجرافیکیة کانت لدیها حس ربیعی جید
نقلا عن العلاقات العامة و شؤون دولية منظمة تجمیل طهران، قال السید بارسا نژاد: الفرق الأكثر أهمية بين ورشات هذه الفترة في قسم جرافیک بهارستان هو أن قبل تصميم الجرافيك ، تم إعداد أعمال الخطاطين على شكل قصائد النوروز و أضاف: كان لتنفيذ مثل هذا المزيج من فناني الخط ومصممي الجرافیک بعض المزايا و الصعوبات.
قال السید بارسا نژاد: بما أن معظم أعمال الخط الكلاسيكي كانت في شكل "نستعليق" ، کذلک جو الأعمال كانت بالكامل في الجو الإيراني ، التي كانت تتماشى مع طقس النوروز والربيع والعيد الفارسي و أضاف: كان أحد المصاعب في مثل هذه الحالة هو أن مصممي الرسوم والجرافیک كانوا مضطرين إلى العمل مع عمل مسبق الصنع الذی يجب الحفاظ عليه في أصالته وشكله ولکن النتیجة فی النهایة کانت جیدة و ناجحة.
قال السید بارسا نژاد: كان لإستخدام هذه الأعمال في بهارستان مكانتًا جیدتا لأن الأعمال كانت مرتبطة تمامًا بموضوع النوروز والربيع و أضاف: كان الجمهور قادراً على أخذ الشعور بالإنتعاش والفرح من الأعمال النهائية والحصول على شعور جيد و لابد من عقد ورش عمل مثل هذه بحضور كل من الفنانين والخطاطين ومصممي الجرافيك.
تم عقد سنویة الفنون الحضریة بهارستان الثالثة من قبل منظمة تجمیل طهران لربیع سنة 1397.