يزيد تجميل المناطق الحضرية من الأمن النفسی للمواطنين

قال الدکتورموسوی فی خصوص مشروع إنقلاب/ القسم الثانی:
يزيد تجميل المناطق الحضرية من الأمن النفسی للمواطنين
نقلا عن العلاقات العامة و شؤون دولية منظمة تجمیل طهران، قال الدکتور موسوی: تعتبر العناصر الحضرية مثل تلوث الهواء، تلوث الضوضاء، الإزدحام المروري، هندسة المنازل والنقل من أهم العوامل لخلق الحيوية الإجتماعية و أضاف: إستخدام الأماكن العامة مثل الحدائق یمکن أن تخلق المزيد من الفرح. إن إضاءة البيئات الحضرية، بالإضافة إلى دورها الفعال في جمال الفضاء العام، تجعل المواطنين يشعرون بالأمان لذلك، ينبغي إعادة شكل نظرة الإدارة الحضرية من نظرة تطوير الخدمات العمرانیة فقط إلی نظرة محورها الإنسان وتتمحور حول الإنسان.
قال الدکتور موسوی: السعادة هي حق المواطنين، ولا يمكن للإدارة الحضرية أن تكون غير معتنیة بها، على الرغم من أن مسؤوليتها لا تقتصر على الإدارة الحضرية وأن المؤسسات المختلفة تؤدي دورا في هذا المجال.
لحسن الحظ قامت منظمة التجمیل بتدابیر فی بعض مناطق المدینة خاصة فی ساحة ولیعصر وكان لها تأثير نفسي جيد على المواطنين.