عدم الأمان النفسی هو من أهم عواقب إهمال الجسم الحضري

قال الخبیر النفسی الإجتماعی السید مقدمی فی خصوص مشروع ناصر خسرو:
عدم الأمان النفسی هو من أهم عواقب إهمال الجسم الحضري
نقلا عن العلاقات العامة و شؤون دولية منظمة تجمیل طهران، قال السید مقدمی: الزينة وتقليم واجهات المباني حول ساحة إنقلاب، شارع ناصرخسرو و کذلک زخرفة الأماكن العامة الأخرى قد أدت إلى تقليل السلوك الغاضبة للمواطنين.
وجود الجسم الحضري الجميل بالإضافة إلی أنه من المكونات الأساسية لحقوق المواطنة للأفراد، يؤدي إلى تشكيل السلوكيات الإيجابية في المواطنين و أضاف: من وجهة نظر المتخصصین فی الصحة النفسية والصحة البيئية، إن التصميم السليم للمساحات الحضرية من قبل المخططين والمصممين في المناطق الحضرية يمكن أن يكون مؤثرا في الصحة النفسیة للمواطنين. التنمية الحضرية الغیرمنتظمة ، إزدیاد وسائط النقل و تدهور البيئة لها آثار ضارة على الهيكل البيئي والحضري للمدينة و بالتالي، على الصحة البدنية والنفسیة للمواطنين.