ينبغي الإبقاء على الأنسجة النوستالژیة الحضرية في عمليات إعادة الإعمار

قال الدکتور أمان الله قرایی مقدم فی خصوص مشروع مدینة ری:
ينبغي الإبقاء على الأنسجة النوستالژیة الحضرية في عمليات إعادة الإعمار
نقلا عن العلاقات العامة و شؤون دولية منظمة تجمیل طهران، قال السید قرایی مقدم: يمكننا تقسيم الأنسجة التقليدية إلى جزأين: الأنسجة القديمة، الغير مقاومة و الغير آمنة التی يجب تدميرها بشكل عام کالأنسجة الموجودة فی أطراف سوق طهران ولكن الأنسجة التي لها جانب الحنين للشعب کأنسجة شارع أمیرکبیر، چهاربرق ... أيضا، المنازل القديمة مع سجل تاريخي يجب الحفاظ عليها وتعزيزها أثناء التعمير والتجميل و أضاف: بسبب النمو السكاني والهجرة إلى المدن، يجب توسيع المدينة في الإرتفاع حتی بالإضافة إلى القضاء على الإضطرابات الحضرية، نشاهد الجمال فی روح المدينة.
قال السید قرایی: البناء الحالي في المدن يمكن أن يكون مرکزللفساد و الشوارع الضيقة في المدينة، من المراكز التي تكون فعالة في نمو الإدمان و أضاف: الأنسجة الموجودة فی أکثر مناطق طهران کشارع فردوسی، ناصرخسرو و فردوسی يجب أن يكون لها نسيج جديد في إعادة الإعمار والتجميل، مع الحفاظ على العمارة التقليدية.
قال السید قرایی: تنقسم مدينة ری إلى قسمين: الجزء الأول من المدينة هی عبارة عن مدینة جديدة ولكن الجزء القديم من هذه المدينة لا يوجد فیه جمال بصري و على الرغم من أن منظمة التجميل قد نفذت عملية جمالية في جزء من مدينة ری ولکن الجز المدمر یزعج روح الإنسان و يجب أن تمتد عملية التجميل إلى جميع أجزاء مدينة ری.