اللوحات الإعلانیة الحضرية تقول لنا ما هو الطريق و ما هو الخطأ

السید بهزاد بارسا الخبیر الإجتماعی:
اللوحات الإعلانیة الحضرية تقول لنا ما هو الطريق و ما هو الخطأ
قال السید بارسا: لقد مر الإیرانیون بأوقات صعبة کزلزال کرمانشاه و حادثة الناقلة البترول سانچی و من ناحية أخرى، سيتم الإحتفال بهذا العقد من الفجر مع تأخير ضئيل من إضطرابات شهر دی لذلك ما هو المطلوب أكثر من أي شيء آخر هو الحفاظ على وحدة وسلامة الشعب و خلق روح الفرح و النشاط بین الناس. منظمة التجميل مع الفهم الصحيح لهذه النقطة، قد قامت بتصميم لوحات مختلفة و نصبها على مستوى المدينة و الفصل المشترك لكل منهم هو علم بلدنا و أضاف: تخاطب هذه اللوحات جماهیر مختلفة الأكاديميین والباحثین و الفنانين والأطفال وحتى الجماعات العرقية المختلفة في إيران وآمل أنه بحلول نهاية هذا العقد، مع تجمیع لوحات الإعلانات من مستوى المدينة، تصبح أرواح الناس أقوى وشفاههم تبتسم أكثر من قبل.
قال السید بارسا: كل ثورة بعد النصر تقع فی طريق "أن تصبح" و فی هذا الطریق يجب أن تظهر لنا هذه اللوحات ماهو الطريق و ما هو الخطأ