تسببت الإضطرابات الحضرية الإرتباك النفسي لدى المواطنين

قالت السیدة سودة نجاتی فی خصوص مشروع إنقلاب:
تسببت الإضطرابات الحضرية الإرتباك النفسي لدى المواطنين
نقلا عن العلاقات العامة و شؤون دولية منظمة تجمیل طهران، قالت السیدة نجاتی: المشهد الحضري هو البنية المادية والطبيعية للهياكل والرموز الحضرية التي تشكلها الخصائص الطبيعية والثقافية والإجتماعية والاقتصادية للمدينة لذلك، فإن الإهتمام الجمالي والقضاء على التعارضات البنائیة و المادية في المدن هی مهمة جدا و أضافت: تشمل عناصر الراحة البصرية اللون، السطوع، الجودة البيئية وهلم جرا والإستخدام الغير المرغوب لهذه العناصر في البيئات الحضرية تثیر الإضطراب، الضغط النفسي، عدم التناسب، ، الهيمنة المادية والكمية على حياة الإنسان لهذا السبب، الراحة البصرية هي من العوامل التي تحتاج الإدارة الحضرية للنظر إلیها عند تصميم المشهد الحضری.قالت السیدة نجاتی: لسوء الحظ، في البناء في المناطق الحضرية نحن نواجه تجاهل التناسب الحضري، مما يؤدي إلى الإضطراب، الإرتباك والمشاكل النفسية في المجتمع و أضافت: الإعلان المفرط في الأماكن الحضرية هو عامل مهم في خلق الإضطرابات البصرية وخلق المشاكل نفسية للمواطنين.
قالت السیدة نجاتی: قامت منظمة تجمیل طهران بتدابیر جیدة فی مجال التجمیل و القضاء علی التلوث البصری کساحة إنقلاب و أتمنی أن تستمر هذه التدابیرفی المناطق و الساحات الأخری.