التجمیل الحضری یعزز التفاعلات الإجتماعية

قالت السیدة فریدة توبچی، العالمة الإجتماعیة فی خصوص مشروع إنقلاب:
التجمیل الحضری یعزز التفاعلات الإجتماعية
قالت السیدة توبچی: العناصر الحضریة مثل تلوث الهواء، التلوث الصوتی ،حركة المرور، هندسة المنازل والنقل هم من العوامل الحيوية الإجتماعية.
نقلا عن العلاقات العامة و شؤون دولية منظمة تجمیل طهران، قالت السیدة توبچی: ما يحدث اليوم في معظم المناطق الحضرية هو إنخفاض العلاقات والمشاركة الإجتماعية بین سکان هذه الأماكن لهذا السبب إحیاء الأنسجة التاریخیة و القدیمة لها أهمیة کبیرة و أضافت: الأنسجة المستهلکة التی تشکل قسم کبیر من مدن بلدنا، بالضافة إلى المشاكل الجسدية فإنها تقلل من الأبعاد وصفات الحياة الإجتماعية والإقتصادية والثقافية فی المدن و تعطل حضور الإنسان فی المساحات الحضریة.
قالت السیدة توبچی: رفع مستوى الحيوية والسعادة، مدينة جميلة ونشیطة مع الأماكن الترفيهية والثقافية المناسبة هی من حقوق المواطنين التي يجب أن رؤساء البلديات تولي اهتماما لها و في الواقع، عندما نتحدث عن السعادة الإجتماعية، يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار العناصر الحاسمة للحيوية الإجتماعية مثل الرأس المال الإجتماعي والثقة الإجتماعية والمشاركة الإجتماعية والشفافية والصحة النفسية و کذلک أسلوب الحیاة و نوع سلوک المواطنین و أحساس تعلقهم بالمجتمع يمكن أن تؤثر على خلق أو عدم وجود الحيوية و أضافت: لحسن الحظ، إتخذت إدارة مدينة طهران تدابير إيجابية وهامة في مجال تجميل وتجديد الأنسجة المستهلکة والقضاء على التلوث البصري في مناطق مختلفة وخاصة في ساحة إنقلاب.