طریق إمام الحسین سیستمر فی العالم إلی الأبد

السیدة فاطمة کاظمی المشارکة فی معمل تصمیم الجرافیک، خلق التصاویر و التصویر الفوتوغرافي الوطنی مع موضوع حماسة عاشوراء:
طریق إمام الحسین سیستمر فی العالم إلی الأبد
نقلا عن العلاقات العامة و الشئون الدولیة منظمة تجمیل طهران، قالت السیدة فاطمة کاظمی: تم عقد معمل تصمیم الجرافیک، خلق التصاویر و التصویر الفوتوغرافي الوطنی مع موضوع حماسة عاشوراء فی مدینة کربلاء وكان ذلك ذا قيمة كبيرة بالنسبة لنا و أنا صممت فی هذا المعمل جملة فی خصوص الحق و أخذه التی كانت تعبيرا عن كلمات سيدبن الطاووس و أضافت: في هذا المعمل كنت حقا أحب أطابق أحداث كربلاء وجهاد الإمام الحسين مع أحداث اليوم لذلک أعدت صورا من قتل الشعب المسلم في ميانمار وسوريا والأطفال الذين مزقتهم الحرب والنساء المشردات و مزجتهم مع بعض
قالت السیدة کاظمی: أحد الصور هی عبارة عن إمرأة مشردة من ميانمار التی تحضنها السیدة زینب (س) و صورة أخری تتعلق بطفل یبکی و السیدة زینب(س) تستعطفه و طفل آخر تحضنه السیدة رقیة (س) و تستعطفه و رسالتی إلی الشعب فی هذه الصور أن طریق المظلومین فی العالم هو الطریق الحق الذی إتبعه الإمام الحسین(ع) لذلک مظلومیة الإمام الحسین(ع) ستستمر إلی الأبد فی العالم و أضافت: لاشك، إذا كان عملي جيد، يمكن أن يكون مؤثرا علی معنويات الناس وكذلك علی تحولات المدينة. في هذا المعمل الذی كان مختلفا جدا عن المعامل الأخرى، كنت أحاول إلى تصوير أفضل ما لدي. ويسرني أن أجري مثل هذه الحملة، ولكنني آمل أن تحل بعض أوجه القصور لكي نرى أداء أفضل.