حملة عقد الکرامة أفضل آلة لتقدیم الخدمات المعنویة إلی المجتمع

السید موسی زادة، مصمم الجرافیک و عضو لجنة تحکیم حملة عقد الکرامة:
حملة عقد الکرامة أفضل آلة لتقدیم الخدمات المعنویة إلی المجتمع
قال السید موسی زادة، مصمم الجرافیک و عضو لجنة تحکیم حملة عقد الکرامة: من الضروری أن نمارس أي قضية نحتاجها في مجتمعنا و لاتوجد هنا أی قضیة غیر مهمة.
نقلا عن العلاقات العامة و الشئون الدولیة منظمة تجمیل طهران، قال السید موسی زادة: جميع القضايا التي تطرح في المجتمع و ما يرتبط بها البشر بما في ذلك المعنوية والمادية، لها أهمیة و لابد أن تمارس، لذلک حملة عقد الکرامة هی من أحد الإحتیاجات المعنویة الذی تم تنفیذها و أضاف: الفن هو من أفضل الأدوات الذی یمکن أن نمارس القضایا به و الفنان هو أفضل أحد أن یفعل ذلک و المساحات الفنیة، الحملات و المعامل هی من أفضل الطرق للوصول إلی هذه الأهداف المعنویة و الیوم بجهود منظمة تجمیل طهران إتخذنا هذه الإجراءات التی لم یفعلها أحد من قبل.
قال السید موسی زادة: إذا کان العمل الفنی یرتبط مع أهل البیت یمکن أن یکون نقطة
إتصال عدد من الناس الذین لیس لهم علاقة مع المعنویة و هذه الحملة حققت ذلک.
بدأ المعمل الوطنی نکن مسرورین فی حرم السیدة معصومة (س) فی إمتداد معامل منظمة تجمیل طهران فی خصوص الحملات الثقافیة و هذه المرة مع موضوع عقد الکرامة و ولادة السیدة معصومة (س) حتی ولادة الإمام الرضا(ع) و کذلک تکریم شاهچراغ .

آخر تعديل على الجمعة, 04 آب/أغسطس 2017 18:23